الثلاثاء، 10 مارس 2020

اسباب السمنة المفاجئة - علاج السمنة

اسباب السمنة المفاجئة - علاج السمنة

اسباب السمنة المفاجئة - علاج السمنة

السمنة المفرطة 

السمنة مرض العصر الحديث وهي اساس لكل الامراض التى تحدث للانسان من امراض القلب و الشرايين وامراض صعوبة الحركة وعدم القدرة على التنفس ومشاكل العمود الفقري و مشاكل مفاصل الجسم و خاصة مفصلى الركبة والفخذ , هذا بالاضافة الى المشكلات الصحية الاخرى من امراض الكبد و المعدة , اضافة الى ذلك المشكلات النفسية الكبيرة التى تسببها السمنة للانسان وهي قد تكون اكثر من المشكلات الصحية الجسدية الاخرى وهي ما تؤدى الى زيادة و تفاقم مشكلة السمنة لدى الانسان السمين واهمها اليأس وعدم الرغبة في استمرار الحياة , و هناك درجات مختلفة من السمنة ولكن من وجهة نظرى ان الدرجة الاولى من السمنة التى يتم اهمالها قد تصل بنا الى درجة كبيرة من السمنة او لمعنى اخر درجة المشكلات الكبيرة

اسباب السمنة المفاجئة

في البداية ما هي السمنة هي ببساطة زيادة الوزن عن الحد الطبيعى للانسان مقارنة بالطول والعمر وهناك معادلات كثيرة واراء ومدارس كثيرة لتحديد الوزن المثالي للانسان وما زاد هن الوزن المثالي هذا يعبر عن زيادة الوزن و بالتالى معبر عن السمنة .

من اهم اسباب السمنة هي سوء التغذية و سوء التغذية من اهم افات هذا العصر وهي تعني تناول الطعام الغير الصحى و ايضا تناول كميات كبيرة جدا لا يمكن التخلص منها عن طريق الحرق و بالتالى تتراكم الدهون فى جسم الانسان مما يسبب السمنة و المشكلات الصحية .

اعراض السمنة 

 ترتفع نسبة الكولسترول الضار فى الجسم وفى الدم و هذه المادة القاتلة و التى تسمى بالقاتل الصامت , و على الرغم ان الكلوسترول مهم جدا للانسان الا ان هناك مشكلة كبيرة جدا مع تزايد نسب الكلوسترول في الدم تعمل على زيادة تصلب الشرايين و بالاضافة الى انسداد الشرايين مما يسبب حدوث جلطات فى القلب و المخ ولا حول ولا قوة الا بالله , ومن المعروف ايضا ان هناك نوعان من الكلوسترول الضار طبعا , هذا بالاضافة الى زيادة الدهون الثلاثية القاتلة ايضا , ومع زيادة التغذية الفير صحيحة و الغير صحية ايضا يزداد وزن الجسم ومع زيادة وزن الجسم تحدث المشكلات للعمود الفقرى و ايضا تزداد مشاكل مفصل الركبة الذي يتحمل العبء الكبير نتيجة الوزن الزيادة ومن المعروف ان زيادة كيلو واحد فى الجسم عن الحد الطبيعى يضع ضغط على الركبة يساوى اربع كيلو جرامات و هذا يوضح مدى العبء  الواقع على الركبتين نتيجة الوزن الزائد و السمنة و تظل الركبتين فى حالة ضغط مستمر مع استمرار الحركة و المشي ختى تحدث الاصابة و هذا امر مؤكد ولا حول ولا قوة الا بالله , هذا بالاضافة الى زيادة فرصة اصابة مفصل الفخذ ايضا بالخشونة و صعوبة الحركة .

علاج السمنة 

من اكثر المشكلات العصرية هي كيفية التغلب على السمنة نظرا لان حل هذه المشكلة يجب ان يكون فى اتجاهات متعددة اهمها
1-معالجة المريض نفسيا حتى يتغلب على اليأس وعدم الثقة بالنفس وذلك بالتحدث الكثير مع المريض وبأنة قادر على التغلب على هذه المشكلة .
2-تنظيم التغذية بطريقة علمية سليمة عن طريق حساب السعرات الحرارية التى يحتاجها المريض و السعرات الحرارية الداخلة للجسم وفى هذه الحالة يجب ان تقل السعرات الحرارية الداخلة للجسم عن السعرات الحرارية التى يحتاجهل الجسم بمقدار 300 سعر حرارى اقل شيء للتغلب على الوزن الزائد و بعد ذلك يتم تعديل السعرات الحرارية حتى تتوافق مع السعرات الحرارية الداخلة مع الخارجة فى مرحلة تثبيت الوزن .

0 التعليقات

إرسال تعليق