الثلاثاء، 10 مارس 2020

ماهي اهم مبادىء الرياضة ( الرياضة حياة )


ماهي اهم مبادىء الرياضة ( الرياضة حياة )

عندما تضعف العضلات - عندما تضعف القوة - عندما تضعف العزيمة - عندما يضعف الامل , عندها يزيد الوزن و تتقلص الاهداف و تضعف الهمم , فهناك امرين اساسيين لا بد يلجأ اليهم هذا الشخص , اولا و اخيرا الله سبحانة و تعالى ثم ممارسة الرياضة , فممارسة الرياضة تقوى العزيمة و تزيد الامل فى الحياة و تشحن الهمم و تزيد من قوة العضلات و تزيد القوة البدنية و يقل الوزن و تتخلص من الدهون و الترهلات و يصبح الجسم جميل و رشيق و مثالى , و يصبح هناك امل فى الحياة و تزيد الاهداف و الطموحات لدى الانسان , و لكن عند ممارسة الرياضة يجب ان تتم على اسس و مبادىء علمية سليمة من اهم هذه المبادىء :

مبدأ الاستمرارية 

الاستمرارية فى ممارسة النشاط الرياضى بمعنى الا ينقطع الفرد عن ممارسة الرياضة اكثر من يومين على الاكثر , و ذلك لان الانقطاع عن ممارسة النشاط الرياضى يفقد الفرد الرياضى تأثير الممارسة السابقة و بالتالى كل مره ينقطع و يعود لممارسة النشاط الرياضى يعتبر و كأنه يبدأ من جديد ولذلك يجب مراعاة مبدأ الاستمرارية فى ممارسة النشاط الرياضى و لكن هناك شيء يعرف بالذاكرة العضلية سأحدثكم عنه فى وقت لاحق .

مبدأ مراعاة مستوى حمل الممارسة 

مراعاة مستوى حمل الممارسة , بمعنى ان يكون النشاط الرياضى الذي يمارسة الفرد مناسبا له , لكي لا يكون حمل النشاط بسيط جدا بحيث لا يؤثر فى مستوى الفرد , اى لا يرفع من قدرتة البدنية نتيجة لضعف الحمل , و لا يكون حمل الممارسة عالى جدا بحيث ايضا يؤدى الى اجهاد الفرد الرياضى مما يجعلة يبتعد عن ممارسة النشاط الرياضى و لكن يجب ان يكون الحمل مناسبا للفرد بحيث يساعد على نمو و تطوير الحالة البدنية للفرد و الممارس لهذا النشاط و يجعلة يحب ممارسة النشاط الرياضى و يسبب له حالة بدنية ممتازة , يترتب على ذلك حالة نفسية ممتازة نتيجة لانسجام حمل الممارسة مع الفرد و هنا يظهر سؤال مهم جدا .

ما هو حمل الممارسة او ( حمل التدريب

هو حجم العبء الواقع على كاهل الفرد نتيجة لممارسة نوع معين من انواع النشاط الرياضى , و على ذلك من الضرورى لكل فرد يحتاج لممارسة نشاط رياضى معين ان يكون على دراية بهذا النشاط الممارس وشدتة و حجمة و مدتة , او على الاقل ان يتبع مدربا او متخصصا فى نوع هذا النشاط الممارس .

مبدأ مراعاة الفروق الفردية لدى الممارسين

هذا يعنى ان لكل رياضى مستوى حمل معين تناسب مع قدراتة و امكانياتة و هذا الحمل المناسب هو ما يساعد على تطوير و يرفع مستوى الفرد الرياضى , و عندما يشعر الفرد الممارس بالنشاط البدنى بحالة بحالة بدنية مميزة و صحة سليمة و مظهر رياضى مميز عندها فقط تشعر بأن الفرد الممارس للرياضة مقبل على الحياة محبا لها و تجده اصبح حسن المظهر يتميز بالثقة فى النفس و مقبل على العمل اذا كان عاملا مقبل على المزاكرة ان كان طالبا و تشعر بأنه يتمتع بحياة جميلة مع اسرتة و اهل بيئتة و البيئة المحيطة سواء فى الجامعة او المدرسة او العمل و ايضا يتغير سلوكة فى المنزل مع اخوتة ووالدية وزوجتة او زوجها بالطبع الى الافضل , و يرجع ذلك الى ان ممارسة الرياضة تنمى الشعور بالثقة بالنفس و بالقوة و تزيد من قدرة الفرد الرياضي على التعامل مع الاخرين و يصبح مستمعا جيدا للاخرين و قادر على التفكير بطريقة سليمة و يكون عقلة مرتبا .

0 التعليقات

إرسال تعليق